المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية | لماذا قضايا عربية ودولية؟
١٧,اكتوبر ٢٠١٧م | ١١:٢٦ص
بث تجريبي
الرئيسية | قضايا عربية و دولية | لماذا قضايا عربية و دولية ؟
لماذا قضايا عربية ودولية؟
   

تعتبر المنطقة العربية هي إحدى أكثر بقاع العالم سخونة، لما تحويه من صراعات متعددة ومختلفة الأطراف والأبعاد والآماد، إضافة لما تملكه من حضارة تاريخية كبيرة، وموارد طبيعة ضخمة. وهو ما جعلها محل اهتمام معظم دول العالم، خاصةً الدول الكبرى، التي ما تزال سياستها أحد أهم المتغيرات ذات التأثير المباشر فيما تشهده المنطقة العربية من تطورات، منذ مرحلة ما قبل الاستقلال وصولاً إلى ثورات الربيع العربي. من هنا، فإن التطورات في المنطقة العربية ليست بمعزل عن التحولات التي يشهدها النظام الدولي التي تسهم بلا شك في تشكيل مستقبل المنطقة، وتؤثر في نمط العلاقات والتحالفات السائدة فيها. كما أن التطورات التي تحدث على الصعيد العربي تؤثر هي الأخرى بشكل أو بآخر على موازين القوى على الصعيد العالمي.

في هذا السياق، يأتي تقرير "قضايا عربية ودولية" ليلقي الضوء على أبرز التطورات السياسية على الساحة العربية، وذلك بأسلوب موضوعي وقراءة عميقة للأبعاد المختلفة لهذه التطورات. وعلى صعيد آخر، يتناول التقرير بالتحليل أهم التطورات والأزمات التي يشهدها النظام الدولي ودلالالتها بالنسبة لخريطة القوى والتحالفات الدولية، وانعكاساتها المباشرة وغير المباشرة على المنطقة العربية.