المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية | لماذا ايران في أسبوع؟
١٧,اكتوبر ٢٠١٧م | ١١:٢٤ص
بث تجريبي
الرئيسية | تقرير إيران في اسبوع | لماذا إيران في اسبوع؟
لماذا ايران في أسبوع؟
   

لاشك أن التطورات الداخلية والخارجية في إيران أمر يستحوذ على اهتمامات دول مجلس التعاون الخليجي، لاعتبارات عديدة ليس أقلها الجوار الجعرافي. فقد شهدت العلاقات الخليجية الإيرانية منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979 وحتى الآن حالات من المد والجزر، ابتداءً بما أحدثته تلك الثورة من تداعيات لم تكن دول مجلس التعاون الخليجي بمنأى عنها، مرواً بالحرب العراقية الإيرانية التي امتدت رحاها لثماني سنوات واعتبرت تحدياً حقيقياً واجه دول المجلس آنذاك، وانتهاءً بالطموحات النووية الإيرانية التي قد تنتهي بامتلاك إيران للسلاح النووي، وتداعيات ذلك على منظومة الأمن في المنطقة.

ولعل النظرة المتأنية والدقيقة للعلاقات الخليجية الإيرانية تعكس نتيجة مفادها أن تلك العلاقات تتسم بالتعقيد والتشابك، في ضوء ما تثيره من قضايا وإشكاليات عديدة، أولها: الرؤى المختلفة تجاه قضية الأمن في منطقة الخليج، حيث يلاحظ أن هناك تباين واضح في الرؤيتين الخليجية والإيرانية، ففي الوقت الذي تحتفظ فيه الدول الخليجية بعلاقات أمنية ثنائية مع بعض الدول الغربية منذ عام 1990 حتى الآن، تعارض إيران هذا التواجد الغربي وترى أن أمن الخليج مسئولية الدول المطلة عليه فقط. وثانيها: الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث، والذي أضحى بنداً ثابتاً على أجندة اجتماعات دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تطلب إيران بإنهاء هذا الاحتلال كمقدمة طبيعية لعلاقات كاملة ومستقرة بين الجانبين. وثالثها: ما يثار بشأن تدخلات إيران في الشئون الداخلية لبعض دول مجلس التعاون الخليجي والتي اتخذت خلال الفترة الأخيرة أشكالاً وصوراً شتى، مما أدخل العلاقات الخليجية الإيرانية في مرحلة غير مسبوقة من التوتر والتأزيم.

وانطلاقاً مما سبق، يقدم المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية، تقرير دوري بعنوان "إيران في أسبوع"، وينقسم إلى قسمين رئيسيين:

القسم الأول: البانورامات:

يقدم هذا القسم تغطية إخبارية تحليلية شاملة لجميع التطورات التي شهدتها إيران خلال فترة إعداد التقرير، ويشمل ذلك التطورات السياسية على الصعيدين الداخلي والخارجي، وكذلك التطورات الاقتصادية، والمستجدات على الصعيدين الأمني والعسكري.

القسم الثاني: التقرير السياسي:

يتناول هذا القسم بالتحليل أبرز وأهم القضايا السياسية والإستراتيجية في إيران، خاصة تلك التي تهم دول مجلس التعاون الخليجي، ويقدم التقرير وصفاً تحليلياً شاملاً للقضية محل الدراسة وعرضاً للاتجاهات والرؤى المختلفة في تناولها، وصولاً إلى بلورة استراتيجيات فعالة للتعامل معها، بما يساعد في إدارتها على نحو رشيد.