المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية | التقرير السياسي | أبعاد المخاوف الإسرائيلية من التجارب الصاروخية لإيران
١١,ديسيمبر ٢٠١٧م | ٠٤:٢٣ص
بث تجريبي
أبعاد المخاوف الإسرائيلية من التجارب الصاروخية لإيران
2017-10-10
إعداد | إيمان عبدالحليم
نسخة للطباعة
العدد رقم 39 من تقرير إيران في اسبوع
   

إضافة إلى المحاذير الإسرائيلية المعلنة بصدد الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة "5+1"، والذي أعلن المسؤولون في إسرائيل تحفظهم عليه في مناسبات عدة، فإن مضي إيران قدماً في برامجها وتجاربها الصاروخية يضيف إلى أسباب الحذر الإسرائيلي من سياسات وتحركات إيران، وخصوصاً بعد أن أجرت في 22 سبتمبر 2017 اختبار لصاروخ جديد يصل مداه إلى ألفين كيلومتر، ويمكن تزويده برؤوس حربية متعددة. ومع المدى الواسع للصاروخ، فإن ذلك كان سبباً لانتقادات واسعة في إسرائيل، وخصوصاً أن إيران تملك أيضاً صاروخي "قدر- ف" و"سجيل" ومداهما كذلك يصل إلى ألفي كيلومتر، وهما بالتالي قادران على بلوغ إسرائيل والقواعد الأمريكية في المنطقة.

ويزداد الحذر الإسرائيلي بالنظر إلى الأهداف الواسعة لإيران، والتي تتجاوز الاعتبارات الداخلية من تجاربها الصاروخية إلى الطموحات الإقليمية، وسط مؤشرات متعددة على استغلال إيران برنامجها الصاروخي في مدّ حلفاؤها بالشرق الأوسط ببعض من ترسانتها العسكرية، ولاسيما المتواجدة على الحدود مع إسرائيل، التي أعلنت تحفظات كذلك على الوجود الذي تسعى إيران إلى توسيعه في سوريا، ليس فقط من خلال وكلاؤها من التنظيمات الشيعية، ولكن أيضاً من خلال إقامة قاعدة عسكرية (صاروخية) هناك، الأمر الذي أعلنت إسرائيل عملها على مواجهته، محاولة التأثير في قرارات القوى الدولية تجاه إيران.

وفي ضوء ما سبق، فإن التقرير التالي يهتم أساساً بتحليل وتفسير أبعاد المخاوف الإسرائيلية من التجارب الصاروخية لإيران، ومسارات تحرك إسرائيل في مواجهته، وذلك تركيزاً على المحاور الرئيسية الآتية: 

المحور الأول: يوضح موقف إسرائيل.. والتجربة الصاروخية الجديدة لإيران.

المحور الثاني: يحلل الأسباب الأخرى لمخاوف إسرائيل في ضوء التجربة الصاروخية.

المحور الثالث: يستعرض الخيارات الإسرائيلية بحق إيران.




ما نشر حديثاً التقرير السياسي
إيمان عبدالحليم

باحثة بالمركز، متخصصة في الشئون الإيرانية

 
 
   

   
  يهمنا تعليقك