المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية | التقرير السياسي | الملف السوري.. والانعكاسات الإقليمية للتفاهم الإيراني- الروسي
١٧,اكتوبر ٢٠١٧م | ١١:٢٩ص
بث تجريبي
الملف السوري.. والانعكاسات الإقليمية للتفاهم الإيراني- الروسي
2017-09-26
إعداد | إيمان عبدالحليم
نسخة للطباعة
العدد رقم 37 من تقرير إيران في اسبوع
   

في سياق المشاورات المستمرة بين إيران روسيا، وخصوصاً حول قضايا الشرق الأوسط والمنطقة العربية، قام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بزيارة إلى روسيا في 13 سبتمبر 2017، تزامنت مع وصول الوفود المختلفة المعنية بالقضية السورية إلى العاصمة الكازاخستانية "آستانة" لعقد الدورة السادسة من المفاوضات السورية بمبادرة من إيران وروسيا وتركيا، والتي تم الاتفاق خلالها على على مراقبة منطقة رابعة لخفض التوتر في سوريا ستقام في محافظة "ادلب".

وأفاد بيان مشترك للدول الراعية للمفاوضات، أنه سيتم نشر القوات في المحافظة السورية بناء على خرائط تم الاتفاق عليها في وقت سابق من شهر سبتمبر 2017 في أنقرة، دون اعطاء مزيد من التفاصيل بشأن مواقعها. ولكن من المنتظر أن يقام مركز تنسيق روسي- تركي- إيراني يهدف إلى "تنسيق أنشطة قوات خفض التوتر"، وعلى أن تُجرى المزيد من المحادثات في "آستانة" بنهاية أكتوبر 2017.

ومن هذا المنطلق، يهتم التقرير التالي بإلقاء الضوء على محورية الملف السوري، وفي سياق الانعكاسات الإقليمية للتفاهم الإيراني- الروسي، وفي ضوء زيارة جواد ظريف إلى روسيا، والملفات التي تم تناولها خلال تلك الزيارة، وذلك تركيزاً على المحاور الرئيسية الآتية.

المحور الأول: يتناول أبعاد زيارة جواد ظريف لروسيا.

المحور الثاني: يحلل الانعكاسات الإقليمية للتفاهم الإيراني الروسي، وذلك من خلال:

  1. التأثير على القضية السورية.
  2. النفوذ الإيراني في سوريا مقابل اسرائيل.
  3. عقد صفقة "النفط مقابل المنتجات".
  4. تواصل دعم إيران في الملف النووي.

المحور الثالث: يستعرض آفاق العلاقات الروسية- الإيرانية.




ما نشر حديثاً التقرير السياسي
إيمان عبدالحليم

باحثة بالمركز، متخصصة في الشئون الإيرانية

 
 
   

   
  يهمنا تعليقك